السمنة وآثارها أثناء الحمل على ذكاء الطفل

السمنة وتراكم الدهون الزائدة في مختلف أجزاء الجسم من الأمور المؤرقة والمزعجة للكثير من الأشخاص سواء فيما يخص المظهر العام أو الاضطرابات الصحية ، ولكن عندما تكون السمنة مصحوبة بالحمل ؛ فإن الأمر هنا يختلف كثيرًا ويصبح أكثر تعقيدًا لأنه يتعلق بصحة كل من الأم والجنين معًا .

أضرار السمنة

هناك عدد لا حصر له من أضرار السمنة على الصحة ، ومن أهمها ، ما يلي :

-تؤدي السمنة إلى اختلال نسبة هرمون الإنسولين في الدم ؛ ولذلك فهي قد تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني .

-تؤدي إلى العديد من التأثيرات السلبية على القلب والشرايين نتيجة ارتفاع نسبة الكولستيرول الضار في الدم وبالتالي ؛ قد ينتج عن ذلك الإصابة بالذبحة الصدرية والنوبات القلبية وتصلب الشرايين .

-تُعد السمنة من أهم العوامل التي كثيرًا ما تؤدي إلى ارتفاع مستوى ضغط الدم ، مما قد ينتج عنه في بعض الأحيان السكتة الدماغية .

-الإكثار من تناول الأطعمة والدهون دون أن يُصاحب ذلك بذل مجهود ونشاط بدني مناسب لحرق تلك الدهون ؛ قد ينتج عنها حدوث بعض الطفرات وتحول الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية .

-كما تعزز السمنة من فرص الإصابة بمشاكل الكلى وترسب الدهون بالكبد وتكون حصوات المرارة أيضًا .

-ومن جهة أخرى ؛ فإن السمنة تعتبر من أهم أسباب الإصابة بالاكتئاب والاضطرابات النفسية والعصبية .

أضرار السمنة أثناء الحمل

تترك السمنة المفرطة أثرها الضار أيضًا على المرأة الحامل ، ومن أهم مظاهر ذلك ، ما يلي :

-تجعل المرأة أكثر عرضة إلى الإصابة بسكر الحمل .

-كما أنها تجعل المرأة أكثر عرضة إلى ارتفاع مستوى ضغط الدم وارتفاع نسبة البروتين في بول الأم بشكل كبير ؛ مما يؤدي إلى حدوث حالة تسمم الحمل .

-كما أن السمنة تجعل المرأة الحامل أكثر عرضة إلى الإصابة بالعدوى الفطرية والبكتيرية في الجهاز البولي والتناسلي سواء أثناء الحمل أو بعد الولادة .

-كما قد تتعرض المرأة أيضًا لعدد من المضاعفات الخطيرة مثل الإصابة بالجلطات الدموية أو تأخر موعد الولادة أو زيادة فرص التعرض إلى بعض المشكلات أثناء عملية الولادة ؛ بل في بعض الأحيان أيضًا قد تتعرض المرأة إلى الإجهاض .

تأثير السمنة أثناء الحمل على التطور العقلي للطفل

يتأثر الطفل تأثيرًا بالغًا إذا كانت الأم تُعاني من السمنة المتوسطة أو المُفرطة أثناء الحمل ؛ حيث قد أشارت إحدى الدراسات التي أجريت في كلية ميلمان للصحة العامة بجامعة كولومبيا بالولايات المتحدة الأمريكية إلى أن السمنة أثناء الحمل تؤدي إلى تزايد فرص تعرض الطفل إلى تأخر المهارات الحركية وانخفاض معدل الذكاء في مرحلة الطفولة ، وقد تم نشر نتائج تلك الدراسة في مجلة طب الأطفال BMC Pediatrics .

وقد تم إجراء هذه الدراسة على 368 أم وأطفالهم الذين قد عايشوا نفس ظروف الحمل والولادة ؛ وعند قياس مهارات الأطفال الحركية في سن الثالثة ؛ وجدوا أنه يوجد علاقة قوية بين السمنة أثناء الحمل وانخفاض المهارات الحركية لدى الأطفال ، وعند إجراء تجارب أخرى على نفس الأطفال عندما بلغوا السابعة من عمرهم ؛ وجدوا أيضًا أن الأطفال المولودين لأمهات يُعانون من السمنة أثناء الحمل قد حصلوا على معدلات أقل بخمس درجات تقريبًا أو أكثر في اختبارات الذكاء بالمقارنة مع الأطفال الذين لم تُعاني أمهاتهم من السمنة أثناء الحمل ، وقد ظهر ذلك جليًا في الذكور في حين لم يتم ملاحظة أي تأثيرات لدى الفتيات .

وبوجه عام ؛ فإنه يتعين على كل أم أن تُحاول قدر الإمكان أن تتخلص من السمنة بشكل صحي قبل أن تسعى إلى الحمل ؛ حتى تُحافظ على صحتها وصحة جنينها وخصوصًا أن السمنة أثناء الحمل قد ينتج عنها أيضًا معاناة الطفل كذلك من الوزن الزائد بعد الولادة أو أن يُصاب ببعض التشوهات أو غيرها من التأثيرات السلبية الأخرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *